الرئيسية - المراسل المحلي - حرب شوارع بين قبائل عباس والمليشيات الحوثية وسط مدينة رداع
حرب شوارع بين قبائل عباس والمليشيات الحوثية وسط مدينة رداع
الساعة 08:57 صباحاً (المراسل اليمني)

لقي ما لا يقل عن 10 أشخاص مصرعهم، وأصيب 15 اخرين، في مواجهات بين قبيلتي "ريام" الموالية للحوثيين، وقبيلة عباس، شهدتها مدينة رداع قبل قليل، بمحافظة البيضاء؛ وسط البلاد.


مصادر محلية خاصة أكدت ، أن 5 على الأقل قتلوا من قبيلة ريام، وأصيب 10 أخرين، فيما قتل 2 من قبيلة عباس، وأصيب 3 أخرين بالاضافة الى مقتل 3 مدنيين من المارة، خلال حرب الشوارع التي شهدتها مدنية رداع.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات اندلعت حينما دخل احد أبناء قبيلة عباس لبيع القات في سوق "حرض"، المعروف بسوق الليل في الشارع العام، الذي يرتاده أبناء قبيلة ريام؛ لتندلع المواجهات بعد تداعى أبناء قبيلة عباس لانقاذ ابن قبيلتهم؛ وامتدت المواجهات الى معظم شوارع المدينة، بدون أي تدخل من الاجهزة الأمنية لوقف المواجهات.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات تسببت في قطع الطريق العام، وإغلاق جميع المحلات التجارية في مدينة رداع، وتضرر عشرات السيارات والدينات وحالة فزع، ورعب في أوساط المدنيين.

وتعتبر قبيلة "ريام" المخزون البشري للحوثيين في محافظة البيضاء.

ويقول أبناء قبيلة عباس أن مليشيات الحوثي الانقلابية تنحاز إلى قبيلة ريام، ويدعمونها بالأسلحة والذخائر؛ على الرغم انها حرب قبلية بين قبيلتين.

هذا وخاضت قبيلتي عباس وريام، حروبا وثأرات قبلية، تعد هي الأشهر في محافظة البيضاء، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، حيث استمرت لسنوات، قبل أن تتوقف قبل الانقلاب الحوثي على السلطة؛ لكنها تجددت بعد سيطرة الحوثيين على البيضاء.